English

الأحد, يوليو 23, 2006

أضواء تبرة، يوليو (7) 2006

السيدات والسادة الكرام،

مسألة الهوية تشغل العديد من الليبيين على مستوى الفرد والجماعة. لكن، مابين الليبيين المقيمين خارج ليبيا، وعلى رغم أهمية مسألة الهوية لجميع الأجيال، فإن النقاش العام حول هذه المسألة يفتقر إلى التوازن، من حيث أنه يعكس آراء الآباء المهاجرين فقط، ومن حيث أن الموازين المطروحة عادة ما تطبق بلا إنصاف على ضفتي الهوة الفاصلة بين الجنسين. لكي يكون هناك حوار بناء حول مسألة الهوية لا بد من فسح المجال أمام كل من يهمه الأمر وتشجيعهم على المشاركة.

في هذا الإصدار من "أضواء تبرة" تتحدث لنا نورا عسكر بصراحة شديدة عن معاناتها في سبيل الإنتماء وتعريف الهوية--كيف وجدت التوازن والسكينة مع ذاتها. نتمنى أن تساهم هذه المشاركة في إثراء الحوار القائم ببين الآباء وأبناءهم وأن تساعدهم نحو إيجاد تفاهم متبادل لحاجات وواقع كلا الطرفين. وبالمناسبة نوجه الدعوة لعامة القراء للمشاركة بتعليقاتهم، والتي يسعدنا أن نوفر لها قناة لمواصلة الحوار حول هذا الموضوع الحيوي.

تفضلوا بقراءة هذا الإصدار من أضواء تبرة: نورا عسكر: كتابة سيناريو حياتي

تحياتي،

هناء عبدالرحيم النعاس

2 تعليق:

  • في 09:05, Ahmed قال…

    Salam to you all...
    Well done Nura i am proud of you wish you good luck ..Thank you TIBRA

     
  • في 09:35, Anonymous قال…

    السلام عليكم
    جميل جدا ةايتها الليبية ، و شكر نورا العسكر ، اشعر بالفخر بك ياللبية علي التميز و الشخصية الليبية المتحررة
    خالد \صبراتة

     

Post a Comment

<< الرئيسية